فلسطين دروس التاريخ وحقائق الواقع

الرابط المختصر

مـقـدمــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، أما بعد..

فإن قضية فلسطين قضية مركزية من بين قضايا الأمة المتعددة، والتي طالت معاناتها المعاصرة، وكانت لها من قبل معاناة متعددة.

وإن العمل في سبيل خدمتها وحمايتها ونصرتها هو واجب شرعي وشرف معنوي، يحرص عليه كل مخلص وصادق في إيمانه وولائه لربه ورسوله، وهذا العمل إن لم يقم على ساق العلم والمعرفة الصحيحة فإنه لن يحقق الثمرة الكاملة المرجوة، وهذا من أهم دروس التاريخ والواقع في قضية فلسطين.

من هنا؛ كان العمل الثقافي والعلمي والتوعوي بقضية فلسطين حجر الأساس في نصرة هذه القضية المباركة ومسيرة الجهاد المستمرة، حيث أن تحريف المفاهيم من جهة، وتجهيل الناشئة بالقضية يعدان من أقوى أسلحة اليهود وأعوانهم في استمرار احتلالهم وسلبهم لفلسطين والقدس والأقصى.

ومساهمةً في هذا الجهاد الثقافي والعلمي ولبناء لبِنة في جدار المقاومة والممانعة التوعوية فإني أقدم للقارئ الكريم هذه المقالات والأبحاث المتعلقة بقضية فلسطين، والتي نشرتُها في عدد من الصحف والمجلات عبر السنوات الماضية، وغالب هذه المقالات نُشرت في صحيفة «الغد» الأردنية، فآثرت جمعها وترتيبها لتقدم صورة شبه متكاملة لقضية فلسطين، والتي تناولتها من محاور متعددة، يمكن أن نفصلها في ما يلي:

 فضل فلسطين والقدس والمسجد الأقصى.
 القدس في قبضة الفاطميين.
 استرداد القدس على يد صلاح الدين من الصليبيين.
 محنة القدس بعد صلاح الدين.
 عدوان المشروع الصهيوني والتصدي له.
 العدوان المتكرر على غزة.
 كيف نساهم في نصرة فلسطين والقدس؟
 تلاعب ملالى إيران والشيعة بالقضية الفلسطينية.

آمل أن يكون هذا الكتاب خطوة على طريق نشر الوعي الصحيح بالقضية الفلسطينية؛ بنشر دروس من تاريخها، وبيان حقائق من واقعها، لتكون الجهود في نصرتها صحيحة وسليمة، فنتقدم للأمام على طريق تحرير فلسطين والأقصى الطويل، والذي سيبذل فيه المخلصون والشرفاء أرواحهم ودماءهم بكل سرور.

وأشكر الأستاذ هيثم الكسواني والدكتور إحسان الخواجا على تفضلهم بمراجعة الكتاب وتقديم ملاحظاتهم، فلهم مني كل التقدير والمودة.

 

            أسامة  شحادة  -   عمَّان

3 جماى الأولى 1439هـ -  20 يناير 2018م